ما معنى تهيئة الموقع لمحركات البحث؟

shape
shape
shape
shape
shape
shape
shape
shape

ترمز عبارة SEO الى Search Engine Optimization ، أو عمليّة تحسين محرّك البحث، والتي تهدف الى تطوير ترتيب نتائج البحث لموقع ما.

فمثلًا، يقوم محرّك البحث Google بترتيب نتائج البحث وفق صلة النتيجة بما يبحث عنه المستخدم الى جانب الاعتماد على كميّة وجودة الروابط من مختلف المواقع والصفحات على شبكة الانترنت. ما يعني أنّ موقع المستخدم يحظى بفرصة الحصول على ترتيبٍ جيّد ضمن نتائج البحث في محرّك Google طالما كان ذلك الموقع مرتبطًا بصفحات ومواقع أخرى ذات صلة.

  • دع موقعك يبرز في نتائج بحث Google:

إنّ من أهم مقوّمات بروز الموقع في نتائج البحث هي المحتويات ذات الجودة العالية التي تحفز بدورها مختلف مستخدمي شبكة الانترنت على مشاركة رابط الموقع وصفحاته في أماكن أخرى وصفحاتٍ أخرى على الشبكة، وذلك كون أنّ Google يبحث عن الروابط والصفحات المتكررة على شبكة الانترنت، أي أنها ذات صلة بالنسبة للمستخدم، وذلك لضمان تقديم أفضل نتائج بحث ممكنة بكل بساطة.

  • آلية ترتيب Google للمواقع في نتائج البحث:

يعتمد محرّك Google بصورةٍ أساسيّة على جودة الموقع نفسه عند تحديد ترتيبه في نتائج البحث. حيث يقع تحقيق هذا الهدف على كاهل صاحب الموقع وذلك من خلال تقديم محتوىً ذو قيمةٍ مفيدة وذات صلة بالنسبة للمستخدمين، ما يدفعهم الى مشاركة هذا المحتوى في مختلف المواقع، كشبكات التواصل الاجتماعيّ والمدوّنات وغيرها، وبالتالي تزداد فرصة موقع المستخدم في تحقيق رتبة أو ترتيب جيّد وبارز ضمن نتائج البحث. وتعتمد نتائج البحث الجيّدة على ثلاثة أمور أساسيّة وهي:

1- تقديم المحتوى الممتاز ذو القيمة والجودة العالية والذي يتخلله استعمال للغة التي يستخدمها عامّة الناس، وذلك لستهيل عملية الحصول على نتائج البحث.
2- تسهيل عمليات مشاركة المحتوى وصفحات الموقع.
3- المواظبة على متابعة الموقع وعدم اهماله من حيث متابعة المحتوى وآراء المستخدمين وتوجّهاتهم.
وتعتبر الـ SEO عملية بسيطة تؤمّن ضمان وجود موقع المستخدم ضمن نتائج بحث مختلف المحركات من خلال الكلمات والعبارات الدلاليّة ذات الصلة بالموقع.

  • كيف أحصل على الروابط؟

من المهم أنّ لا يقوم المستخدم بخلط الأوراق وعدم التمييز بين الكمية والجودة عندما يتعلق الأمر بالروابط. إذ أن توفير المحتوى ذو الجودة العاليّة يعزز من توفير مزيدٍ من الروابط التي تقود الى الموقع سواء من خلال نتائج البحث أو الصفحات الأخرى على شبكة الانترنت. والخلاصة هنا تكمن في توظيف الروابط فقط في المحتوى الجيّد والذي يهتم المتصفحون به بالفعل، وعدم استخدام الروابط لقيادتهم لأيّ محتوى كان.

باختصار:

يجب عليك أن تقوم بدراسة وتحليل نوع المحتوى الذي يهتم به الناس ومختلف المتصفحون. ومن ثم يمكن العمل على الموقع المراد بصورةٍ تلبي اهتمامات الجمهور، الى جانب سهولة تصفحه ومشاركته بطبيعة الحال. وبهذه الآلية، سيزداد معدل التوافد وتصفح الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!